أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

المقاهي والنوادي

يقول الخبر أن الأمانة تعتزم اصدار قرار يقضي بموجبه إغلاق المقاهي والنوادي الليلية عند الساعة 12 ليلا بالصيف وعند الساعة 11 ليلا في الشتاء، ومن مبررات ذلك توفير الطاقة، وتخفيف من الممارسات الخاطئة تحديدا في المناطق السكنية القريبة من تلك النوادي والمقاهي.

أولا:  يجب محاسبة ومحاكمة من سمح بترخيص هذه المنشآت في الأماكن السكنية أو الأماكن القريبة من السكن.

ثانيا: قرار إغلاق المقاهي ونحن مقبلون على الصيف يجانبه الصواب ونحن نسعى إلى تنشيط الحركة السياحية بعد أن أصابها ما أصابها من تراجع خلال السنتين الماضيتين.

الليل طويل، والأجواء حارة في الصيف، وأعداد الزائرين القادمين من دول الخليج وغيرها كبير، وهؤلاء يبحث الكثير منهم عن متنفسات، فأين يذهب هؤلاء، أليس الأولى أن يتجمعوا تحت سقف واحد (المقهى) أم يظل بعضهم يسرح ويمرح بين البيوت وعلى أطراف الشوارع في الليل.

ثالثا: فيما يتعلق بمحلات بيع المشروبات الروحية، والنوادي الليلية نؤكد أن إغلاقها في ساعة مبكرة فيه مصلحة للجميع، ولكننا أيضا نطالب بتشديد الرقابة عليها وعلى الممارسات الخاطئة التي تصدر عن مرتاديها وهم داخلون أو خارجون منها.

عمان، ليست كغيرها من مدن المملكة، فهي العاصمة التي باتت لا تنام منذ عدة سنوات، والنمط المعيشي للمواطنين تغير فيها فهناك من يعمل في الليل وهناك من ينتهي عمله حتى ساعات الصباح الأولى.

لذا فإن الحاجة ماسة في الابقاء على محال تجارية تعمل على مدار 24 ساعة حتى تلبي احتياجات الناس في كل الأوقات، وعليه لا معنى لإغلاق هذه المنشآت في الليل تحت حجة توفير الطاقة.

على المسؤولين أن يبحثوا عن حلول أكثر نجاعة لتوفير الطاقة، وإن كان لا بد من إغلاق لمنشآت فلا بد أن تكون تلك المنشأت ليست متعلقة بأكل وشرب الناس.

 ويبقى أن المساءلة ضرورية وإن كانت بأثر رجعي على كل من سهل عمل منشأة مخالفة أو رخص إحداها دون وجه حق.