أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

مغردون: لو معي مليون ليره كان اشتريت التلفزيون الاردني وسكرته

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* بعمل شركة خاصة لمهندسين الحاسوب وبوظف دفعتي

* على هاشتاغ #لو_معي_مليون_لبره

الانباط

اطلق تويترجي هاشتاغ فتح فيه جروح ايناء الوطن بأكمله، "لو معي مليون ليره" حيرت الجميع، ماذا سيفعل الاردنيون في حال تواجد معهم مليون دينار، كانت تغريدات البعض تدل على وجه الخصوص بالهجرة الى الخارج، والاخر يرى بأن المليون دينار كفيلة باصلاح ما افسده البعض في الاردن.

وغرد اسيد " لو معي مليون ليره كان اشتريت التلفزيون الاردني وسكرته"، واية علاونة " بعمل شركة خاصة لمهندسين الحاسوب وبوظف دفعتي"، وبراء يقول " بعيش بإسبانيا و بحضر كل مباراة ريال مدريد في البرنابيو"، وعبير تريد ان " بهج من البلد".

وسندس تغرد " بطلت اعرف افكر هو تيجي المليون وبدي اعمل كل شي بالدنيا اللي بحبو واللي ما بحبو"، وامال " رح اعمل اشياء كتيرة اولها اني اطلع من هالبلد"، وعامر يشارك " لو معي مليون ليرة بتلاقيني بفطر في بريطانيا وبتسحر في باريس"، وصالح " بشتري سيارة بنص مليون و بخبي ربع مليون مشان البنزين و بوزع ربع للفقراء و المساكين".

اما يوسف فيقول حكمة بهذا الخصوص " المال لا يشتري السعادة بل يشتري ابوها"، وانجود تغرد" ليش لو ؟ يلا كل واحد يعطيني 5 دنانير وبجمعهم خلال اسبوع"، ومي " ما بصرف منها ولا ليرة عشان يضل اسمي المليونيرة"، وشيماء البخيت تغرد " بلف العالم سفر وبالباقي بشتري بيت صغير ع شط بعيد".

وحسام الصويص يغرد " بطخلي ٣ او ٤ و بدفع دياتهم و بخلص العالم من قرفهم ، الي بحب اخلصو من ناس يوديلي اسمو و يبشر"، و"وبستقيل"، وفرح تريد ان " أشتري قطعة أرض بعيدة و أزرع ماريجوانا"، زيد " بشتري أعلام و بوزعها عالشعب"، ونورا توجه كلامها لصاحب الهاشتاغ " يعني يلي كتب هالهشتاغ طموحه بس مليون؟! كترهم شوي عشان اشارك من قلب و رب".

وعلوش يتسائل " شو يعني مليون"، اما عز الدين فقال " بكفوش حق فيلا بدون بركة بعبدون"، وندى " بولع سيجارة بورقة خمسين .. عشان احس بالملينة"، وعلا " كان قعدت وتحسرت ع مليونين"، وسماح بنكهة واقعية تقول " بروح بسد كل ديوني"، وزياد " كان صرت انسان محترم والكل بيحبني".

وسارة تغرد " لو معي مليون ليره بصرفهن وو اخر الشهر بصفي طفرانه"، ومنى " كان بتلاقيني اشتريت كل اللي نفسي فيه وماحرمت حالي من اشي بس لانه غالي"، وممدوح يغرد " لو معي مليون كان شريت كل السيارات الفارهة وأجرتهم بالافراح"، اما سيد " بروح عبلدي وما بطلع منها".

وعلي الاحمد يغرد " بشتري كل الشهادات وبصير اشي مهم واضحك عالشعب كاينين المسؤولين احسن مني"، وشروق " بأمن ولادي ومستقبلهم وبشتري بيت واعمل بزنس خاص وخلص".