أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

لماذاُ حِرَمت الطفلة بيلسان من ارتداء فستان العيد؟

 

الانباط

­ حركت الطفلة بيلسان سنجلاوي مشاعر الاردنيين بعد ان تعرضت لعيار ناري طائش في ثاني ايام العيد بإربد. ولعل قضية هذه الطفلة تحرك عجلة اجتثاث ظاهرة اطلاق العيارات النارية بالمناسبات في الاردن والقضاء عليها.

ولم تكن بنت السنة ونصف السنة وذووها على دراية بأنها لن ترتدي فستان العيد حتى يومه الاخير بعد ان اصيبت بطلق ناري طائش اخترق رأسها الهش٬ ادخلت على اثره الى مستشفى ايدون العسكري في اربد ومن ثم الى المدينة الطبية في عمان.

 

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن حزنهم ووقوفهم مع الطفلة بيلسان وذويها من خلال تفعيل مبادرة الامن العام "لا تقتلني بفرحتك". وطالبت المبادرة كل شخص يشارك بفرح تطلق فيه العيارات النارية ان يكون صاحب موقف وقرار٬ وان يغادر مكان اي حفل يتخلله اطلاق عيارات نارية تعبيرا عن الفرح "الفرحة زند مش زناد".

كما عبر صحفيون واعلاميون عن انضمامهم لهذه المبادرة من خلال تسليط الضوء على سلبيات وآثار هذه الظاهرة على المجتمع.

وتعتبر ظاهرة اطلاق العيارات النارية ظاهرة قديمة ­ جديدة بالرغم من عقد العديد من الورشات والمؤتمرات بشكل مستمر من قبل مديرية الأمن العام ومؤسسات المجتمع المحلي والجامعات٬ للتثقيف حول اثار هذه الظاهرة الا ان الكثيرين يمارسونها دون اكتراث بحياة الآخرين.

وطالب ناشطون القانون بملاحقة اي شخص يطلق النار في الافراح وتحويله للقضاء مؤكدين تعاونهم من خلال التبليغ عن اي شخص يقوم باطلاق العيارات النارية بالمناسبات.  

يشار الى ان الاردن يسجل سنوياً ما يقارب 20 حالة اصابة بعيارات نارية طائشة مصدرها اسلحة المناسبات والافراح.